أفضل دعاء الخنقه والزهق

نحتاج كثيرًا لترديد دعاء الخنقه وضيق التنفس؛ الذي عملنا إياه الرسول للتخلص من الهم قبل الوقوع في براثن الحزن الشديد المؤدي للكرب المتزايد، مما يصل بنا في النهاية إلى الاكتئاب والشعور بغصة القلب؛ لذلك جعلنا هذا الدعاء محور حديثنا اليوم.

دعاء الخنقه وضيق التنفس من مشكلة

من المؤكد أنك مع تطور الأحداث وصعوبة العيش وتتابع البلاء تشعر بالحزن، وعندما يتفاقم الأمر فإنك تشعر بالخنقة التي تتطور للأسوأ باستمرار، وقد علمنا الرسول أدعية عديدة للتعامل مع تلك المشاعر، وهي كما يلي:

يا حي يا قيوم، يا نور يا قدوس، يا حي يا الله، يا رحمن اغفر لي الذنوب التي تحل النقم، وتُورث الندم، وتحبس القِسم، وتهتِك العِصم، وتقطع الرجاء، وتُعجّل الفناء،

والتي ترد الدعاء، والتي تمسك غيث السماء، وتُظلم الهواء، وتكشِف الغِطاء، اللهم إني أسألك، يا فارج الهم، يا كاشف الغم، مجيب دعوة المضطر، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما،

أسألك أن ترحمني برحمةٍ من عندك تُغنيني بها عمن سواك.

إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ.

اللهم إنّي عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك،

أسألك بكلّ اسم هو لك سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك،

أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني.

لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.

  • وقد نهانا الله -عز وجل- بوضوح عن الحزن والاستسلام له أو للضعف، وذلك بأمر صريح في سورة آل عمران الآية (139).
  • كما علمنا الرسول -صلى الله عليه وسلم- أيضًا أن نبتهل لله تعالى وندعوه دائمًا، ونستزيد من الدعاء حال الشعور بالخنقة والضيق.

دعاء الرسول عند الضيق

دعاء الخنقه
دعاء الخنقة

ثبتت كثير من الأدعية عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه التزمها في أحيان كثيرة، خاصة حال وجود ما يُشعره بالحزن والضيق، وأهمها الدعاء التالي:

اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ الْهَمِّ وَالْحَزَنِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ الْجُبْنِ وَالْبُخْلِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وَقَهْرِ الرِّجَالِ.

  • وقد ثبُت هذا الدعاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ورواه عنه مسلم وغيره، حيث كان يدعو به ليلًا ونهارًا وفي كل حين.
  • لم يكن هذا هو الدعاء الوحيد المأمور به في حال الشعور بالكآبة، ولكن هناك الكثير من الأدعية التي وردت عن النبي عليه الصلاة والسلام، منها:

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النّبي صلّى الله عليه وسلّم يدعو عند الكرب يقول:

”لا إله إلا الله الحليم العظيم، لا إله إلا الله ربّ السّموات والأرض، وربّ العرش العظيم”.

اللَّهمَّ اكفِني بحلالِك عن حرامِك واغنِني بفضلِك عمَّن سواك.

اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ.

دعاء الكرب والهم والحزن والضيق مكتوب

لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم يفتر عن ذكر الله، برغم الصعاب التي زلزلته، وكانت هذه البعض من أدعيته حال الغم:

اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ أن تَجعَلَ خَيْرَ عَمَلي آخِرَهُ، وَخَيرَ أيامي يَوماً ألقاكَ فيه، إنَّك عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدير.

 اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِن جَهدِ البلاءِ ودَرَكِ الشَّقاءِ وسوءِ القضاءِ وشَماتةِ الأعداءِ.

وقد ذكرت بنت عميس:

عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ عِنْدَ الْكَرْبِ: (اللَّهُ، اللَّهُ رَبِّي، لَا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا).

 

دعاء الخنقه والاكتئاب

ليس لنا سوى الدعاء والاستغفار الدائم، والسعي للنجاح في المساعي، حيث أننا نسير في طريقنا متسلحين بالدعاء الذي نعرف عنه أنه يرد القضاء.

اللهم إليك أشكو ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس، يا أرحم الراحمين أنت رب المستضعفين، وأنت ربى، إلى من تكلنى، إلى بعيد يتجهمنى؟ أم إلى عدو ملكته أمرى، إن لم يكن بك غضب على فلا أبالى.

“لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب السّموات والأرض، وربّ العرش العظيم”.

اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ.

«اللهم إن همومنا قد كثرت، وليس لها إلا أنت، فاكشفها يا مفرج الهموم، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، اللهم اكفني ما أهمني، اللهم إني ضعيف فقوني، وإني ذليل فأعزني، وإني فقير فارزقني وأسألك خير الأمور كلها وخواتم الخير وجوامعه.

اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ منَ الْهدمِ ، وأعوذُ بِكَ منَ التَّردِّي ، وأعوذُ بِكَ منَ الغرَقِ والحريقِ، وأعوذُ بِكَ أن يتخبَّطني الشَّيطانُ عندَ الموتِ،

وأعوذُ بِكَ أن أموتَ في سبيلِكَ مُدبرًا وأعوذُ بِكَ أن أموتَ لديغًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى