قيام الليل

قيام الليل هو احد النوافل الهامة في حياتنا والتي يغفل عنها الكثير من الناس فهو دأب المؤمنين والصالحين والتجارة الرابحة مع الله عز وجل، ولقيام الليل فوائد جمة وعظيمة كما أن له فضل ونفحات نورانية وربانية تعود على الصالحين بالخير الكثير ومن تضرع لربة داعياً في تلك الصلاة نال الأجر العظيم ولبى ربه دعائه واستجاب لكل رغباته، هيا معاً نتعرف على الكثير من المعلومات عن صلاة القيام.

قيام الليل

قيام الليل
قيام الليل

في البداية قبل أن نتطرق في الحديث عن موضوعنا اليوم يجب علينا تعريف ما هي صلاة القيام ، حيث أنها عبارة عن قضاء اغلب الوقت من الليل أو حتى جزء منه ولو ساعه أو اقل في العبادة والتقرب إلى الله جل وعلا، وهذا من خلال الصلاة وقراءة القرآن الكريم والتسبيح وذكر الله تعالى، والتوجه إلى الله تعالى بالدعاء ويسألونه من فضله لكي يعطيهم النفحات والهبات وإصلاح الأحوال.

صلاة قيام الليل

في سؤال يراود الكثير من المؤمنين عن كم ركعة قيام الليل وقد أجاب علماء الدين الإسلامي أن لا تقل عدد ركعات الصلاة عن ركعتين ويمكن أن تزيد عن ذلك فلا سقف لها ويمكن للمسلم أن يصلي كما يشاء إذا نوى لها ولكن يجب أن تكون الصلاة بعدد فردي، وقد ورد ذكر صلاة القيام في القرآن الكريم حيث قال تعالى “تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُون”، وقد فسر العلامة ابن كثير ذلك أن المقصود به هو صلاة القيام وترك النوم والعبادة لله تعالى.

شاهد أيضاً: الدعاء المستجاب

قيام الليل متى وقتها

وأما بالنسبة عن وقتها فقد أشار العلماء أن صلاة القيام يبدأ وقتها من بعد صلاة العشاء إلى صلاة الفجر، ومن المفضل لوقت الصلاة هو صلاتها في الجزء الخير من الليل ويتم هذا من خلال تقسيم وقت ما بين صلاة العشاء إلى الفجر إلى ثلاث أجزاء، ومن نام بعد صلاة العشاء ثم قام ليصلي فيسمى هذا تهجداً ويدخل التهجد ضمن مصطلح قيام الليل، وهناك اعتقاد خاطئ للكثير من الناس وهو انه لا يجوز أداء صلاة القيام إلا بعد النوم والصحيح أن يمكن الصلاة في أي وقت من الليل حتى ولو بعد صلاة العشاء مباشراً.

فوائدها

حدثنا أبي هريرة رضي الله عنه عن رسولنا الكريم صلى الله علية وسلم حيث قال “ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يمضي ثلث الليل الأول فيقول أنا الملك أنا الملك من دا الذي يدعوني فاستجيب له من ذا الذي يسألني فأعطية من ذا الذي يستغفرني فأغفر له فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر”، كما حدثنا رسولنا الكريم صلى الله علية وسلم عن خمسة فوائد وفضائل لقيام الليل وهي:

  • دأب الصالحين.
  • وقربة إلى الله تعالى.
  • منهاة عن الإثم.
  • تكفير للسيئات.
  • مطردة للداء عن الجسد.

وأما عن فضلها فهو كالتالي:

  • هي اعظم واهم الأسباب في دخول الجنة.
  • تعد صلاة القيام من أسباب رفع الدرجات والأعمال في الجنة.
  • من حافظ على صلاة القيام هم احق برحمة الله وأولى بجنته فهم من عبادة الأبرار.
  • هي من اهم وافضل الصلوات من بعد الفريضة.
  • صلاة القيام مكفرة للسيئات ثم منها إلى الأثام.
  • صلاة القيام هي شرف كل مؤمن.
  • هي ثواب عظيم وهي خير من الدنيا وما فيها.

ماذا يقرأ في صلاة القيام

بعد أن يقوم المسلم بأداء ركعتين ركعتين والمقصود هنا أن يصلي ركعتين ثم يسلم وهكذا ثم يقوم بأداء الوتر وذلك قدوة واقتداء بسيدنا وحبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم في قيامة، حيث يمكن أن يقرأ فيهم ما تيسر من القرآن الكريم، ومن المستحب والمفضل في القراءة أن يسبح في الأيات التي بها تسبيح، وان يستعيذ بالله في الأيات التي بها وعيد، وان يسال الله رحمته في الأيات التي بها رحمة، وأن يخشع المسلم في صلاته وعند الركوع والسجود وأن يطمئن في الصلاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى