ألفينترن

ألفينترن Alphintern أقراص صلبة له تأثير سريع لخفض مستويات الالتهاب والتورم وبالتالي فهو فعال أيضًا في تسكين الألم واسترجاع الحركة الطبيعة في الأطراف، يتكون الدواء من المواد الفعالة تربسين Trypsin وكيموتربسين Chemotrypsin وهي انزيمات يتم تصنيعها بشكل طبيعي في الجسم البشري للتخلص من البروتينات المسببة للإلتهاب والتورم، لذلك فقد يصف الطبيب الفينترن للاعصاب الملتهبة التي تؤثر على إمكانية الحركة بسهولة، كما يتم وصف عقار الفينترن للمعدة والقولون وعقب العمليات الجراحية.

آلية عمل اقراص الفينترن

ألفينترن
ألفينترن

يتكون دواء الفينترن من الشكل المصنع لبعض الأنزيمات التي يتم افرازها من البنكرياس بشكل طبيعي وهم التربسين والكيموترسينن، تعمل تلك الإنزيمات على تكسير البروتينات المسئولة عن عملية الالتهاب والإتحاد معها لإخراجها من المنطقة المصابة إلى مجرى الدم مرة أخرى ومن ثم تبدأ عملية التنظيف الخلوي لتلك الأجزاء.

تحدث عملية الالتهاب تلك نتيجة تعرض انسجة منطقة معينة للأذى وهي وظيفة طبيعية ضمن مراحل الشفاء تنطوي على زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة مصحوب بخلايا الدم البيضاء للتخلص من الخلايا التالفة وتصنيع خلايا جديدة، إلا ان تلك الآلية ينتج عنها ألم شديد قد يؤثر على قدرة الشخص على الحركة بشكل طبيعي أو استخدام الجزء المصاب.

في بعض الأحيان يكون الإلتهاب ناتج عن اختلال وظيفي في الجهاز المناعي للجسم بدون مؤثر خارجي واضح وفي تلك الحالات يتم وصف مضادات الالتهاب مثل دواء الفينترن للتقليص من حدة الالتهاب والمشاكل الاخرى الناتجة عنه مثل الألم والاحمرار والتورم.

شاهد ايضًا: كيروفيت كبسول

دواعي استخدام ألفينترن Aphentirne

عقار Alphentirn فعال لتقليل مستويات الالتهاب والتورم والألم والتجمعات الدموية التي تصيب جميع أجزاء الجسم نتيجة الخضوع إلى عمليات جراحية أو التعرض لضرر موضعي مثل الكدمات، كذلك يتم وصفه للسيطرة على شدة الالم الناتجة عن الالتهابات المزمنة أو الحادة التي تصيب المفاصل وأعضاء الجسم المختلفة.

يُستخدم دواء الفينترن للوقاية من وعلاج الحالات التالية:-

  • التهابات العظام والمفاصل المرتبطة بالكسور أو الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل المزمن.
  • التهابات العيون والقزحية الموسمي أو الطارئ وبعد عمليات العيون.
  • يُستخدم لعلاج التهابات اللثة بعد خلع الأسنان وجراحات اللثة.
  • لعلاج الالم الناتج عن التهاب الحلق والبلعوم والأذن.
  • يُحسن حالة إلتهابات الجلد المرافقة للأمراض المزمنة مثل الأكزيما والصدفية والعد الوردي.
  • يعالج التهابات الأعصاب بمختلف انواعها.
  • يُصف لعلاج التورم والألم الناتج عن التواء الكاحل وتهتك الاربطة.
  • قد يصف الطبيب الفينترن كعلاج مصاحب للتخلص من الالتهابات المصاحبة لحالات البواسير والتهاب القولون المزمن
شاهد ايضًا: هيستازين

الأعراض الجانبية لدواء الفينترن

يعتبر دواء الفينترن آمن بشكل كبير إذا ما تم تناوله وفق توصيات الطبيب المعالج لمدة زمنية محددة حيث لا يُعتبر ضمن الادوية التي يمكن استخدامها لفترات زمنية طويلة وذلك لاحتمالية حدوث بعض المخاطر الصحية، وبالرغم من إرتفاع مستويات أمان الدواء في الغالبية العظمى للحالات التي تلقت العلاج به، إلا أنه في بعض الأحيان قد يسبب رد فعل تحسسي يشمل الأعراض التالية:-

  • مشاكل الهضم مثل الغثيان والرغبة في القيء.
  • ضيق في التنفس.
  • سوء حالة الالتهاب من التورم والاحمرار والحكة.
  • تورم في الوجه وخاصة الشفتين واللسان مما يعيق التنفس الطبيعي.
  • الإغماء.

إذا لاحظت أي من تلك الأعراض عقب تناول الفينترن احصل على العناية الطبية المختصة الفورية في مستشفى او غرفة الطوارئ.

احتياطات تناول الفينترن أقراص

  • يوفر الدواء اقصى فاعلية محتملة له إذا تم تناوله قبل الأكل بساعة.
  • تناول الأقراص مع كوب مملوء من الماء بشكلها الكامل دون تكسر او إذابة.
  • إذا نسيت تناول الجرعة في موعدها لا تقوم بمضاعفة الجرعة اللاحقه بل استمر إتباع وصفة الطبيب في الجرعات ومواقيتها.
شاهد ايضًا: كولوفيرين د

الجرعة الموصى بها من الفينترن

إذا لم يصف لك الطبيب جرعة مختلفة اعتمادًا على شدة حالتك وعمرك وحالتك الصحية، تكون الجرعة المعتادة من الفينترن على النحو التالي:-

  • للكبار: 3 جرعات يومية يتكون كل منها من قرص واحد او إثنين.
  • للأطفال: 3 جرعات بمعدل قرص واحد في كل جرعة.

من المفضل تناول الجرعات كل 8 ساعات للحفاظ على مستويات متزنة من المادة الفعالة في الدم على مدار اليوم.

موانع استخدام الفينترن

  • يُحذر الاستخدام للأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أحد المواد الداخلة في تركيب الدواء.
  • يُستخدم بوصفة طبية فقط وتحت رعاية مستمرة للأشخاص الذين يعانون من قصور الكلى أو الكبد.
  • يتم تناول الفينترن بأقل جرعة ممكنة له في الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة او مشاكل متكررة في الهضم.

الفينترن والحمل والرضاعة

  • للحامل: لا توجد دراسات كافية عن مدى أمان دواء الفينترن خلال فترة الحمل، إلا انه في بعض الحالات قد يصفه الطبيب إذا كانت الحالة تستدعي ذلك.
  • المرضع: لم يتم التأكد ما إذا كان الفينترن يُفرز مع حليب الأم المرضع، لذلك لا يجب تناوله أثناء فترة الرضاعة الطبيعية بدون استشارة طبية.

طريقة تخزين دواء ألفينترن

  • يُحفظ الدواء في مكان جاف بعيدًا عن مصادر الحرارة والرطوبة.
  • يُفضل الاحتفاظ بالدواء في درجة حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية.
  • يجب الاحتفاظ بالدواء بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال والحيوانات الأليفة.
شاهد ايضًا: بوسبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى