بوسبار

يعد بوسبار أحد الأدوية التي تعالج القلق والاكتئاب، فقد يعاني أشخاص عديدة من القلق والتوتر من حين لآخر، ولكن عندما يحدث الأمر بشكل غير طبيعي، حيث يظهر القلق بدون سبب واضح أو يستمر لفترة طويلة بعد مرور الشخص بموقف عصيب، وعندها يصبح في حاجة ماسة إلى علاج الاكتئاب ونوبات القلق، وفي هذه الحالة يصف الطبيب دواء بوسبار (buspar).

ماذا عن المادة الفعالة في دواء بوسبار (Buspar)؟

بوسبار
بوسبار

بوسبيرون هي المادة الفعالة في دواء بوسبار (Buspar)، ويوجد في الصيدليات على هيئة أقراص، كما أنه متاح بتركيزين أحدهما 10 ملجم، والآخر 15 ملجم، ويتم استخدامه بجانب بعض الأدوية الأخرى.

دواعي استخدام دواء بوسبار (Buspar)

يستخدم دواء بوسبار (Buspar) في حالات القلق، وتخفيف حدة أعراض القلق المرافقة أو الغير مرافقة لأعراض الاكتئاب، كما أنه يستخدم في حالات الرهاب والهلع، حيث أنه يعمل على تقليل أعراض الخوف والقلق، ولكن قد يكون تأثير هذا الدواء غير فعال جدا في حالات القلق الشديد، أو اضطرابات الوسواس القهري.

موانع استعمال دواء بوسبار (Buspar)

  • إذا كنت تعاني من ردود أفعال تحسسية تجاه مادة بوسبيرون، أو أي مكون آخر لهذا الدواء.
  • في حالة الإصابة بأمراض مزمنة في الكلى أو الكبد.
  • إذا كنت تعاني من نوبات الصرع.
  • في حال تناولت في الأيام القليلة السابقة كميات كبيرة من مسكنات الألم، أو الكحول، أو المنومات، أو أدوية الأمراض العقلية(المضادة للذهان).

التحذيرات والاحتياطات اللازمة عند استعمال دواء بوسبار (Buspar)

  • عند وصف البنزوديازيبين لك، مثل: تيمازيبام، نيترازيبام، أو دواء مهدئ، أو دواء يجعلك تشعر بالنعاس، ينبغي عليك الانسحاب بشكل تدريجي من هذه الأدوية قبل استعمال بوسبار.
  • إذا كنت تعاني من أمراض الكلى أو الكبد، أو كنت تعاني منها فيما سبق.
  • في حالة المعاناة من الوهن العضلي الوبيل، وهي حالة تسبب ضعف شديد في عضلاتك.
  • إذا كنت مدمنا للمخدرات.
  • عند الإصابة بارتفاع ضغط العين، أو ما يسمى (الجلوكوما).
  • لا يجب استعمال هذا الدواء بمفرده في علاج حالات الاكتئاب.

الجرعة الموصى بها وطريقة الاستخدام

  • يمكن استهلاك بوسبار (Buspar) قبل أو خلال أو بعد تناول الطعام، ولكن ينبغي اعتماد هذه الطريقة يوميا.
  • ينبغي ابتلاع القرص مع كوب من الماء، وتجنب مضغه.

جرعة البالغين

  • الجرعة الموصى بها من دواء بوسبار (buspar)عند البدء في تناوله 5 ملجم مرتين أو ثلاث مرات بشكل يومي.
  • بعد مرور عدة أسابيع قد تحتاج إلى زيادة الجرعة، ولكن يعتمد ذلك على مدى استجابتك للأقراص.
  • الجرعة الموصى بها يوميا هي من 15 ملجم إلى 30 ملجم، ويجب تقسيمها على مدار اليوم.
  • ينبغي ألا تتخطى أقصى جرعة يومية 60 ملجم.
  • ينبغي تجنب استهلاك دواء بوسبار (Buspar) لفترة طويلة، ولكن قد تحتاج إلى تناوله عدة أسابيع حتى تشعر بالتحسن.

جرعة الأطفال

غيرمسموح باستهلاك دواء بوسبار (Buspar) للأطفال أو المراهقين الذين لم يبلغوا الثامنة عشرة من العمر.

الأعراض الجانبية لدواء بوسبار (Buspar)

  • الدوخة.
  • النعاس.
  • الصداع.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • الشعور بالإثارة أو التوتر.
  • عدم القدرة على التركيز والانتباه.
  • الكآبة.
  • تشوش الرؤية.
  • الغضب.
  • التنميل.
  • الوخز.
  • الالتباس.
  • الرعاش.
  • أزيز، أو صفير، أو ضوضاء مستمرة في الأذنين.
  • ألم في الصدر.
  • سرعة نبضات القلب.
  • إلتهاب الحلق.
  • الشعور بالغثيان.
  • القئ.
  • آلام المعدة.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • جفاف الفم.
  • الطفح الجلدي.
  • آلام العظام والعضلات.
  • كثرة التعرق البارد.

التداخلات الدوائية

فيما يلي بعض الأدوية التي يحذر استخدامها مع دواء بوسبار (Buspar)

  • فينيلزين، نيفازودون، ترانيلسيبرومين، التي تستخدم في علاج الاكتئاب.
  • هالوبيريدول، الليثيوم، التي تستخدم في علاج الأمراض العقلية أو مضادات الذهان.
  • سيميتيدين، الذي يستخدم في علاج قرحة المعدة.
  • الاريثروميسين، اللينزوليد، الريفامبيسين، المضادات الحيوية.
  • إتراكونازول، كيتوكونازول، الأدوية المضادة للفطريات.
  • بعض الأدوية المستخدمة في علاج مرض الإيدز.
  • علاج عشبي، نبتة سانت جون.
  • ديلتيازيم، فيراباميل، وهي الأدوية المستخدمة في علاج أمراض القلب.
  • ترامادول.
  • باكلوفين.
  • الديجوكسين.
  • الأدوية المستخدمة في علاج الصرع.
  • مضادات الهيستامين.
  • نابيلون، المستخدم في علاج الغثيان والقيء.
  • الوارفارين، الذي يستخدم في الحد من تجلط الدم.
  • Lofexidine، الذي يساعد في الإنسحاب التدريجي من المخدرات.

ينبغي تناول دواء بوسبار ، والأدوية المضادة للقلق بشكل عام بصورة منتظمة، والحرص على استهلاك الجرعات التي يحددها الطبيب المختص، وتجنب تأخيرها للحصول على أفضل النتائج، كما يجب عدم تناوله لفترة طويلة لتجنب تأثيره السلبي على صحة الجسم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق