كيفية علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

كيف اتعامل مع الرضيع اذا رفض الرضاعة؟

تبدع الامهات في ايجاد طرق وحيل علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فجاءة بالقران لحديثي الولادة او غيرها لتجنب نوبات البكاء المستمر ومحاولات تهدئة الرضيع وتعزيز شعوره بالأمان حيث ان التوتر والخوف من اكثر اسباب رفض المولود للرضاعة انتشارا، وتمنع الاستفادة منها حيث انها التي تساعد على النمو السليم حيث أنها تقوي جهاز المناعة، وتقوي العظام، بالرغم انها قد تسبب بعض السلبيات على الام.

علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية والصناعية

علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية
علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

عندما يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية بصفة عامة بالطبع يجب على الأم اللجوء إلى استشاري متخصص، فقد يخبرها الطبيب بهذه المعلومات التي تفيدها، وعلى سبيل المثال:

  1. عدم وجود التهاب في ثدي الأم، فقد يؤدى إلى ارتفاع نسبة الصوديوم في جسم الأم مما يسبب جعل حليب الثدي مالحاً، فيؤدي إلى نفور الطفل من الرضاعة الطبيعية.
  2. الانتباه إلى تنظيف حلمة الصدر، وأنها خالية من أي كريمات، مرطبات أو عطور.
  3. الوضعية الصحيحة للرضاعة الطبيعية ليتمكن الطفل من الرضاعة بسهولة.
  4. تناول الأم طعام صحي ومفيد بالإضافة إلى شرب كميات كافية من السوائل، مثل “الحلبة“.
  5. الذهاب إلى طبيب الأطفال لكي يفحص الطفل لمعرفة إذا كان يعاني من أي مشاكل صحية تمنعه من الرضاعة، مثل انسداد الأنف والأذن.

كيف اجعل طفلي يحب حليبي

يجب على الأم اتباع هذه النصائح لتجنب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، وسوف نتعرف عليها فيما يلي:

  1. ابتعاد الأم عن الضغوطات النفسية، والعصبية، والتوتر بعد الولادة وأثناء الرضاعة.
  2. الحرص أثناء الرضاعة عدم تشتيت انتباه طفلك.
  3. بعض العادات تقوم بها الأم خاطئة يجب الامتناع عنها، مثل “هز الأم للثدي أثناء الرضاعة، الضغط على مؤخرة رأس الرضيع.
  4. عدم تقييد عدد الرضعات.
  5. عدم استخدام الساكتات أثناء مراحل نمو الطفل الشهرية.
  6. الإكثار من مداعبة طفلك أثناء الرضاعة ليشعر بالأمان.
  7. الابتعاد عن تناول أي أطعمة تغير طعم الحليب.
  8. يجب تقليل من تناول الطفل العصائر والماء بعد الشهر السادس، لكي يستمر ويضطر الطفل إلى مواصلة الرضاعة الطبيعية لفترة أطول حتى اتمام العامين، يمكنك الدخول للموقع الرسمي لوزارة الصحة المصرية من هنا.

كيف اتعامل مع الرضيع اذا رفض الرضاعة

قبل كل شيء يجب على الأم عدم تغيير الروتين اليومي؛ لان هذا التغيير قد يزعج الطفل على سبيل المثال:

  1. يفضل عند التغيير في نظام الأدوية والأطعمة التي تتناولها الأم ان يتم هذا بالتدريج.
  2. عدم استخدام انواع من العطور او المستحضرات الجديدة للطفل.
  3. يجب على الأم الحفاظ على هدوئها في حالة قام الرضيع بعضها أثناء الرضاعة.
  4. محاولة تغيير وضعيات الرضاعة.
  5. تنظيف أنف الطفل قبل البدء بالرضاعة؛ إذا كان يعاني من احتقان بالأنف.

أسئلة طرحها آخرون

  1. كم ساعة ينام الرضيع بدون رضاعة؟ لقد يبدأ معظم الأطفال في النوم الأطوال خلال فترات الليل، في عمر أربعة أشهر، وعند إتمامه عمر ستة أشهر، ينام الطفل مدة 5 إلى 6 ساعات بدون رضاعة؛ وربما هذا يختلف من طفل لآخر.
  2. هل رضاعة الطفل بكثرة يدل على عدم الشبع؟ إذا لم يظهر على الرضيع عدم شعوره بالراحة بعد الرضاعة، وعدم الارتياح وهذا بعد رضعه من الثديين لمدة كافية، وإذا استمر بالبكاء ولم يعاني من أى آلم وأي غازات فهذا يدل على عدم الشبع.
  3. ما هو سبب بكاء الطفل عند الرضاعة؟ عندما يبكى الطفل أثناء الرضاعة، فربما من المحتمل أنه يعاني من “مغص معوي”؛ فهذا يحدث نتيجة سرعة الرضيع من ثدي أمه، حيث يبتلع الكثير من الحليب ولا يأخذ الوقت المناسب والكافي لإخراج الهواء على هيئة تجشؤ، وتتفاجأ الأمعاء الدقيقة بكمية الحليب الكثيرة، فيتسبب بحدوث مغص بالأمعاء بقوة، وكل هذا يسبب بكاء الطفل أثناء الرضاعة نتيجة الآلام بالمعدة والمغص القوي.
  4. ما هو بديل الرضاعة الطبيعية؟ يفضل الالتزام بالرضاعة الطبيعية، في الحقيقة أن حليب الثدي هو الغذاء المثالي والمفيد للمواليد، باستثناء حالات نادرة من الرضع الذي يرفضها. ولكن إذا كانت الرضاعة الطبيعية غير متاحة فالبديل لها الحليب الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى