كيف وقع الشرك في قوم نوح عليه السلام

من الأسئلة الدينية التي يرددها الكثير منا ويريد معرفة إجابتها هو كيف وقع الشرك في قوم نوح مع الدليل وما هي عقوبة قوم نوح، حيث القصص التي يتناولها التاريخ الإسلامي ومنها قصة سيدنا موسى والخضر ونبي الله يونس وغيرها، حيث دائما تكون موعظة للأمم القادمة وهذه القصة دليل على عقوبة الله وعذابه لكل إنسان يغويه الشيطان ويشرك به.

كيف وقع الشرك في قوم نوح

إن الشرك قد وقع بداخلهم وذلك بسبب دخول الشيطان على جميع القوم بطريقة مجاوزة للحد وغير مقبولة فيها شئ من الغلوّ المتعلق بعدة أمور منها الدين والأخلاق فكان:

  • كان يوسوس لهم في عباداتهم ويلحق بهم الضرر في عملهم .
  • لم يكن يترك فرداً فيهم إلا ويغويه ويُطّمعه، واستمر هذا إلى أن تمكن من إيقاع قوم سيدنا نوح عليه السلّام في كبيرة الشرك بالله عز وجل.
  • الجهل كان له أثر كبير في كفرهم فهم لم يستطيعوا أن يتغلبوا على وسوسة الشيطان بسبب ضعف إيمانهم وعدم قدرتهم على تميز الأمور واستخدام عقلهم لتفسير ما يبثه الشيطان.
  • بالإضافة إلى أن الشهوات أيضاً لها دور في السير وراء الشيطان، حيث أن الإنسان يريد أن يشبع رغباته فيقوم  الشيطان يصور لك كل شئ سهل وهذا ما فعله مع قوم سيدنا نوح إلى أن تمكن منهم.
  • كما كان بجعلهم يعظمون من يموتون من الرجال الذين تم تنصيبهم في المجالس الخاصة بالرجال الصالحين بدلا من تعظيم الله وشعائره، وكان يعاملوهم معاملة الآلهه وأنهم سيستمعون إلى الأدعية التي يدعونها ويطلبون منهم بعض الأشياء وكانوا ينتظرون أن يحققوها لهم فعكفوا على قبور هؤلاء الرجال أو أنصابهم للدعاء لهم.
شاهد أيضا: ادعية الصباح

متى وقع الشرك في البشر مع الدليل

كيف وقع الشرك في قوم نوح
كيف وقع الشرك في قوم نوح

إن الشرك قد وقع في البشر عندما بدأ بقوم سيدنا نوح، حيث أن كل أفراد القوم قد اشركوا بالله، وارتكبوا هذه الكبيرة متبعين الشيطان الذي تمكن من السيطرة عليهم بشكل تام والحق بهم الغلو في أمور الدين، والدليل من القرآن قال تعالى:

  • “كَان النَاس أُمةً واحِدَة فَبَعَث اللهُ النَّبِيينَ مبَشِّرِين وَمنذِرِينَ”.
  • قال تعالي “وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا”.
  • قالي تعالي “وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ*فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ”.
  • دليل من السنة النبوية:

عقوبه قوم نوح كانت

إن جزاء كفر قوم سيدنا نوح هو:

  • الطوفان الذي قام بهلاكهم جميعاً جزاءً لما فعلوا، حيث أن الله انجي القليل المؤمنون بعد أن أخذهم سيدنا نوح في السفينة التي قام بصنعها وأخذ بها المؤمنون أما من لم يركب معه السفينة فقد أُهلِك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى