زولام

زولام zolam هو اسم رنان وله صدى مميز في عالم المهدئات، ولكن من سبق له وتناوله يعرف جيدا مدى شح الصيادلة في السماح بصرف هذه الأقراص، بل إن بعض العاملين الجدد في الصيدليات (من غير الصيادلة) يطلقون عليه اسم (مخدرات)! فلماذا كل هذا الجدل حول الزولام، ما هو وفيم يستخدم، وما هي أعراضه الجانبية؟ دعونا نناقش هذه التفاصيل في السطور القادمة.

المادة الكيميائية الفعالة

 

المادة الفعالة هي الـ ألبرازولام alprazolam وهي عنصر من ضمن مجموعة البنزوديازيبين، والتي تستخدم طبيا للتعامل مع الاضطراب النفسي الحاد، وذلك لأن البنزوديازيين يسهم في تحسين كيمياء المخ وزيادة إفراز مادة الـ GABA وهي ناقل عصبي لها تأثير مهدئ فعال يتوفر زولام في الصيدليات على هيئة أقراص ذات تركيزين: الأول 0.5 مللي، والثاني 0.25 مللي، وتم تصنيف الزولام ضمن أدوية الجدول الثاني التي يُحظر على الأطباء الصيادلة إخراجه للمريض بدون روشتة مختومة من الطبيب المعالج، نظرا لأنه سهل الإدمان.

شاهد أيضاً: دواء سيبوتكس 

دواعي استخدام عقار zolam

يصف الطبيب لمرضاه زولام في أضيق الحدود، وضمن حالات مرضية شديدة الاضطراب مثل:

  • نوبات الهلع panic attacks.
  • الاكتئاب الحاد (بتشخيص الطبيب).
  • الرهاب الاجتماعي.
  • الأرق المستمر، ألم حاد في الأعصاب والعضلات، اضطرابات في نبض القلب، القلق الغير مبرر.

الأعراض الجانبية للزولام

إن الأعراض الجانبية التي تنتج عن تناول الزولام تقارب فوائده، ولذلك لا يتسرع الأطباء في وصفه للمرضى كما أن الطبيب عندما يصف الزولام فإنه يحرص ألا تزيد مدة تعاطي المريض منه عن، وهذا لما له من خواص مؤثرة على الدماغ مؤدية للتعود السريع والإدمان وللأعراض الجانبية له، مثل:

  • اضطراب في التمثيل الغذائي.
  • الشعور الدائم بقلة إفراز الغدد اللعابية.
  • التأتأة البسيطة جدا خلال الكلام (خاصة في حالة الاندفاع أو العصبية).
  • الإحساس بنوع من الضبابية في الذاكرة.

هل zolam يسبب الإدمان؟

هذا صحيح، الزولام له تأثير إدماني على المتعاطين له، وهذا لأن له تأثرًا واضحًا على المستقبلات العصبية في الدماغ، وعند تناوله للمرة أولى يساهم الزولام في تهدئة النشاط المفرط للدماغ مما يعطي الجسم الشعور الخادع بالسكينة، وبعد مدة من تناوله يعتاد الجسم على هذه النسبة ويبدأ في طلب نسبة أعلى، فيزيد المريض الجرعة من تلقاء نفسه إلى أن يتعودد جسمه عليها ويطلب المزيد، ويدخل في دوامة لا نهائية.

الأعراض الانسحابية لحبوب zolam

عندما يشدد الطبيب المعالج على مريضه بعدم زيادة فترة تناول عقار الزولام عن المدّة التي حددها له، فإن هذا يرجع إلى صعوبة الأعراض الانسحابية له والتي ربما يضعف البعض أمامها ولا يصبر على مقاومتها فيستمر في تناوله، ومن هذه الأعراض:

  • عصبية جادة جدا مصحوبة بتشنجات.
  • الرغبة في الصراخ وافتعال المشاكل.
  • القلق والتوتر الزائدين بدون أسباب.
  • تشوش في العلامات الحيوية مثل الرؤية والسمع والقدرة على التركيز.
  • الرغبة في الانعزال التام وعدم التعامل المباشر مع الآخرين.
  • الهلاوس السمعية والبصرية في بعض الحالات.

كيف أتخلص من إدمان zolam؟

قد يدمن المريض تعاطي الزولام في إحدى حالتين:

  • بعض الأطباء لا يؤمن بتأثير zolam وخطره وقدرته القوية في إخضاع المريض فيصفه لمرضاه بدون حرج لمدة مطولة فيقع المريض في هذه الدائرة الملعونة.
  • والحالات الأخرى هي أن المريض لا يتبع وصفة الطبيب ويستسلم للتأثير الخادع للزولام، فيظل يتناوله دون حدود فيقع كذلك في هذه الدوامة.

كيفي يمكن التخلص من التأثير الإدماني لعقار zolam ؟

يكمن التخلص من إدمان الزولام (لو كان إدمان محقق) في اللجوء للطبيب المختص والذي يقلل الجرعة بشكل تدريجي ويصف علاج آخر أقل تأثيرًا من الزولام لمساعدة المريض في تهدئة جسمه، كما يُنصح بمتابعة أي نشاط بدني يومي والتعامل مع أشخاص إيجابيين والبعد عن الضغط العصبي قدر الإمكان.

بدائل zolam

الأدوية المعروفة في مصر والتي تحتوي على المادة الفعالة ألبرازولام هي:

  • زولابار.
  • زانكس.
  • ريستولام.
  • ألبراكس.
  • برازولام.
  • الزولام.

سعر zolam

  • أقراص ذات تركيز 0.25 مجم، سعرها 4.30 جنيه.
  • أقراص ذات تركيز 0.5 مجم، سعرها 5.75 جنيه.

ننبه أن zolam لا يتم صرفه أبدا إلا بوصف الطبيب وبروشتة حديثة مختومة، وغالبا أيضا لا يعطي الصيدلي أكثر من علبة وللضرورة القصوى، وعند عدم وجوده ننصح بالسؤال في صيدلية الإسعاف في القاهرة (وسط البلد _ مقابل دار القضاء العالي).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق