اعراض الولادة المبكرة

قد تواجه بعض السيدات اعراض الولادة المبكرة دون أن تعلم بذلك ومن الممكن أن تكون هذه الأعراض في الشهر الثامن أو السادس أو حتى فى الشهر التاسع، لتجنب حدوث أي ضرر للأم أو الجنين يجب التعرف على هذه الأعراض وأسبابها المختلفة.

اعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

اعراض الولادة المبكرة
اعراض الولادة المبكرة
تعد الولادة في الشهر الثامن من الأمور الشائعة والتي لا تشكل خطورة كبيرة على حياة الجنين، فبالرغم من عدم اكتمال نمو الجهاز التنفسي وبعض الأجزاء من الجمجمة إلا أنه ببعض الرعاية الصحية المناسبة تستطيع المولود اكمال حياته بشكل شبه طبيعي، وتشبه اعراض الولادة في الثامن مع علامات الولادة الطبيعية بشكل كبير فهي كالتالي:
  • انفجار ماء الراس
  • تقارب فترة تقلصات اسفل البطن ما يقل عن 10 دقائق.
  • الشعور بالغثيان المصحوب بالإسهال.
  • تشنجات أسفل الظهر.
  • زيادة الضغط في منطقة الحوض.
وترجع الولادة المبكرة فى اغلب الاحوال لعدة أسباب من الممكن تجنبها والوقاية منها وهي على النحو التالي:
  • الأسباب الوراثية أهمها حيث يكون هناك تاريخ مرضي في عائلة الأم للولادة المبكرة.
  • بعض الأمراض المزمنة كارتفاع سكر أو ضغط الدم أو السمنة التى من الممكن الوقاية منها بتناول أدوية مثل جلوكوفاج 1000.
  • تعرض الأم الى موقف يرفع من نسبة التوتر أو القلق.
  • التدخين فقد أثبتت بعض الدراسات أن الأم المدخنة أكثر عرضة لقرب الولادة عن موعدها.
  • عدم توافر الرعاية الطبية المناسبة للسيدة طوال فترة الحمل.
  • التقارب بين فترات الحمل.
  • إصابة السيدة ببعض الأمراض التناسلية المعدية.
  • أسباب خلقية تتعلق بحجم عنق الرحم.
  • تسمم الحمل الذى تتعرض له بعض السيدات بسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل عرضي.
ملاحظة: يجب التفريق بين علامات الولادة المبكرة و انقباضات المخاض الكاذب التي تحدث لأغلب الحوامل في الشهور المتأخرة للحمل.

اعراض الولادة المبكرة في الشهر السادس

لا تختلف العلامات للولادة المبكرة باختلاف شهر الحمل إلا أنها قد تمثل خطورة أكبر في الشهور المبكرة للحمل، وذلك نظراً لعدم اكتمال بعض الاجهزة الحيوية التى تؤدي من المضاعفات التي تصيب المولود، وهي:
  • مشكلات في القلب والأوعية الدموية.
  • اضطراب في حرارة الجسم.
  • عدم اكتمال المخ الحويصلات الهوائية مما يسبب نوبات صعوبة التنفس متكررة .
  • مشكلات في وظائف الكلى التي قد تصل إلى الفشل الكلوي في بعض الحالات.
  • عدم انتظام في معدلات سكر الدم للمولود.
  • التشنجات الناتجة عن زيادة العصارة الصفراوية وعدم اكتمال الجهاز العصبي.
  • عدم اكتمال الجهاز الهضمي مما يؤدي الى عسر الهضم ومشكلات في الرضاعة.
معلومة: يتراوح وزن الرضيع المولود في الشهر السادس بين 600700 جرام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى