صحة

دوروفين

دوروفين
دوروفين

يعتبر دواء أو عقار دوروفين Dorofen من أهم الأدوية المتخصصة في علاج العظام، حيث يستخدم في عيادات العظام على مدى واسع لما له من قدرة على علاج العظام والغضاريف والمفاصل، حيث يتركب من مادة الجلوكوزامين، وتعتبر هذه هي المادة الأساسية لتكوين الغضاريف، ويدخل في تركيبه أيضاً مادة الجينكوبيلوبا، وهي مادة طبيعية تستخرج من نبات طبيعي له الكثير من الفوائد الهامة للجسم، حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية الطرفية.

دواعي استعمال عقار دوروفين

  • يستخدم عقار دوروفين لعلاج مشكلات العظام والمفاصل وخشونة الركبة خصوصا لكبار السن حيث أنهم يعتبروا أكثر فئة معرضة للإصابة بأمراض العظام.
  • يستخدم دواء دوروفين في علاج حالات الالتهابات الروماتيزمية التي تصيب عدد كبير من المرضى، وتؤثر على الحركة وتعوق المشي، وتؤثر على حياتهم اليومية.
  • يستخدم كعقار فعال في علاج أمراض تآكل الغضاريف، ونقص السائل الزلالي الموجود بين الغضاريف، والذي يتسبب نقصه في مرض خشونة الركبة والمفاصل.
  • يستخدم كعلاج فعال لتنشيط الدورة الدموية خصوصاً في الأطراف، حيث أن تغذية الأطراف بالدم بما فيه من مكونات غذائية يساعد على إعادة بناء، وتكوين الغضاريف التي حدث لها تآكل من قبل.
  • يستخدم في علاج مشاكل العظام وخشونة الركبة، حيث تعتبر الخشونة مشكلة شائعة بين كبار السن والأشخاص الذين يعانون من السمنة.

طريقة الاستخدام والجرعة المناسبة من دواء Dorofen

  • يتم تناول عقار دوروفين على حسب رؤية الطبيب المعالج فالطبيب هو من يقوم بتحديد مواعيد الجرعة وكميتها حسب حالة المريض الصحية.
  • يتم تناول العقار عن طريق أخذ كبسولة ثلاث مرات يومياً ينصح بأخذه بعد كل وجبة كبسولة واحدة للحفاظ على المعدة.
  • لا يتم تفريغ محتويات الكبسولة وتناولها أو مضغها، ولكن يتم بلعها بمساعدة كمية من الماء .
  • لا يتم أخذ هذا الدواء بدون استشارة الطبيب، ويجب أن يقوم الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة.
شاهد أيضاً: اوكتاترون

موانع استعمال عقار دوروفين

  • لا يستخدم عقار دوروفين من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية المفرطة تجاه مادة الجلوكوزامين، أو أي مادة من المواد التي يتكون منها الدواء حتى لا يتعرض الشخص لأي مضاعفات أو مشاكل صحية خطيرة .
  • لا يستخدم الدواء من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل الضغط، أو السكر، أو القلب إلا بعد استشارة الطبيب المعالج حتى لا يتسبب تناوله في حدوث العديد من المشاكل.
  • لا يستخدم الدواء بعد انتهاء الصلاحية المكتوب تاريخها على علبة الدواء حتى لا يضر بالصحة.
  • لا يتم تناول الدواء عند ملاحظة أي تغير في شكل الكبسولات فقد يكون الدواء فاسد نتيجة انتهاء الصلاحية أو سوء التخزين.

الآثار الجانبية لدواء Dorofen

  • هناك اختلافات بين البشر عن طريق العوامل الجينية والتراثية تجعل البعض منهم يتأثر بالدواء، وتظهر عليه أعراض عدم تقبل الجسم للدواء والبعض الآخر لا يظهر عليه أي آثار جانبية.
  • تظهر بعض الآثار الجانبية للدواء مثل الشعور بالحكة، أو التهابات، أو تورمات مختلفة، وتظهر هذه الأعراض عادة على الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاه مكونات الدواء فإذا لاحظت أي أعراض نتيجة استخدام الدواء عليك بالتوجه إلى أقرب طبيب لتلقي العلاج اللازم.
  • عندما تشعر بألم بالمعدة ورغبة في القيء عقب تناول الدواء فهذا يدل على عدم تقبل المعدة للدواء وعليك باستشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب.
  • عند الشعور بصداع شديد في الرأس أو الشعور بالدوخة والدوار يجب أن تسأل الطبيب.

علاج دوروفين خلال فترة الحمل والرضاعة

  • لا يفضل استخدام دواء دوروفين خلال فترتي الحمل والرضاعة حفاظاً على حياة الأم والجنين.
  • لا يفضل استخدام هذا الدواء للأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية أو خلال فترة الحمل تجنباً لوصول جزء منه إلى الطفل عن طريق لبن الأم أو للجنين عن طريق الرضاعة.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على دواء دوروفين Dorofen لعلاج مشاكل العظام والروماتيزم والمفاصل والجرعة المناسبة لاستخدامه، وكذلك موانع استخدامه بالإضافة إلى آثاره الجانبية على المرأة الحامل والمرضعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق