تأثير تغير المناخ على البيئة والنباتات الحيوانات والاقتصاد

لقد شمل تأثير تغير المناخ على كوكب الأرض التأثير على مصر وغيرها من الدول والمياه والنباتات والزراعة والتنوع البيولوجي في بعض المناطق، والتي كان لها آثار غير مباشرة على العديد من المجتمعات والقطاعات التي تعتمد على الموارد الطبيعية، بما في ذلك الزراعة ومصايد الأسماك والطاقة والسياحة، وغيرها من القطاعات التي تتأثر بالمناخ.

تأثير تغير المناخ على البيئة

سيستمر تغير المناخ في إحداث تأثير كبير على النظم البيئية والكائنات الحية، على الرغم من أنها لا تتأثر بالتساوي، كما أن بعض الكائنات الحية قادرة على الاستجابة لهذه التغيرات؛ تتفتح بعض النباتات مبكرًا وقد توسع بعض الأنواع نطاقها الجغرافي، لكن هذه التغييرات تحدث بسرعة كبيرة بالنسبة للعديد من النباتات والحيوانات الأخرى، حيث تؤدي زيادة درجات الحرارة وتغير أنماط هطول الأمطار إلى إجهاد البيئة، كما تؤدي الآثار المركبة له إلى العديد من التغييرات في النظم البيئية، حيث أن الشعاب المرجانية معرضة للعديد من التأثيرات فيمكن أن تؤدي الأعاصير القوية إلى تدميرها، ويمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى سطح البحر في اختناقها بواسطة الرواسب، تعد النظم الإيكولوجية لها موطنًا لآلاف الأنواع التي تعتمد على الأنواع الصحية منها للبقاء على قيد الحياة.

تأثير تغير المناخ على الإنسان

تأثير تغير المناخ
تأثير تغير المناخ

تؤثر هذه التحولات على صحة الإنسان بشكل كبير حيث يمكن للتغيرات التي يشهدها الطقس والمناخ أن تعرض الكثير من الأرواح للخطر، فتعتبر الحرارة من أكثر الظواهر الجوية فتكًا بالإنسان، حيث أنه مع ارتفاع درجات حرارة المحيطات، تزداد قوة الأعاصير ويصبح الجو أكثر رطوبة، مما قد يتسبب في حدوث وفيات مباشرة وغير مباشرة، كما تؤدي ظروف الجفاف إلى حدوث حرائق في الغابات، والتي تجلب العديد من المخاطر الصحية، ويمكن أن يؤدي ارتفاع معدل حدوث الفيضانات إلى انتشار الأمراض التي ينقلها الماء مع توسع النطاقات الجغرافية للبعوض والقراد، يمكن أن تنقل الأمراض إلى مواقع جديدة.

تأثير تغير المناخ على الحيوانات

يتسبب هذا التحول في المناخ بشكل مباشر وغير مباشر في إجهاد الحيوانات في جميع أنحاء العالم والتي تحاول البحث عن مناطق ملائمة حتى تستطيع البقاء والاستمرار، ففي المناطق القطبية، تكافح الحيوانات مثل الدببة القطبية التي تعيش على الجليد القطبي للبقاء على قيد الحياة مع ذوبان هذا الجليد، ولا يرتبط الأمر فقط بكيفية تأثير التغيرات على الحيوان بشكل مباشر؛ يتعلق الأمر بكيفية تأثير ارتفاع درجات الحرارة على النظام البيئي والسلسلة الغذائية التي تتكيف الحيوان معها، وكذلك يعتمد سمك السلمون على الأنهار الباردة المتدفقة بشكل مستمر حتى تتمكن من التكاثر، ونظرًا لأن هذا التغير يغير درجة حرارة وتدفق هذه المجاري المائية، فإن بعض أسماك السلمون تتضاءل، وهذا من شأنه أن يؤثر على العديد من الأنواع التي تعتمد على سمك السلمون مثل حيتان الأوركا أو الدببة الرمادية، لذلك في كل من المحيطات وعلى اليابسة أيضًا، تتسبب التغيرات في درجة الحرارة والرطوبة في هجرة بعض الأنواع بحثًا عن أماكن جديدة للعيش.

تغير المناخ والاحتباس الحراري

بالنسبة إلى أن الكثير يحبذون استخدام هذه المصطلحات بالتبادل إلا إن الاحتباس الحراري ما هو إلا جانب واحد فقط من جوانب التغير المناخي، ويُشير إلى حدوث زيادة في درجات الحرارة على مستوى دول العالم، وذلك يكون نتيجة لوجود زيادة في تركيزات غازات الغلاف الجوي، حيث أن مصطلح تغير المناخ يشير إلى حدوث التغييرات التي تكون زائدة على مقاييس المناخ، حيث أنه يُعد منها هطول الأمطار وتغير درجة الحرارة.

أسباب التغير المناخي

يُعد من أبرز وأهم أسباب التغير المناخي ما يلي:

  • تأثير الاحتباس الحراري: حيث تزداد درجة الحرارة للغلاف الجوي والسبب في ذلك هو أن الحرارة التي تشع من الأرض تظل مستمرة في حبس الحرارة بينها وبين الغلاف الجوي.
  • غازات الاحتباس الحراري: تحدث كلما يزيد بخار الماء وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، حيث أن المناخ يتأثر بشكل كبير من تلك الغازات.
  • انفجار البراكين: السبب في ذلك هو أن غاز ثاني أكسيد الكبريت ينطلق عند حدوث أي انفجار، وهذا ما يقوم إلى تبريد الغلاف الجوي.
  • الاشعاع الشمسي: والشمس لها دور وكبير في التغيرات المناخية التي تحدث وذلك عندما تظل متأرجحه بين الحرارة والبرودة.
  • التغيرات المدارية حول الأرض: حيث أنه عندما يحدث ميل للأرض يؤدي إلى تغيير في درجات الحرارة.
  • إزالة الغابات: ويُعد إزالة الغابات من أبرز ما يؤدي إلى حدوث احتباس حراري.

حلول مواجهة تغير المناخ

يوجد العديد من الحلول التي يمكن أن يلجأ إليها الإنسان عند حدوث أي تغير مناخي، وسنذكر فيما يلي أهمها:

  • القيام بتقليل استهلاك المياه والطاقة عن طريق أن يتم استخدام أجهزة ذات كفاءة عالية مثل أنظمة الاستحمام المبتكرة.
  • قيام الأشخاص بالتخلي عن الوقود الأحفوري عن طريق أن يتم القضاء على حرق النفط والفحم والاعتماد على الطاقة المتجددة مثل طاقة الرياح، والطاقة الشمسية، والكتلة الحيوية، والطاقة الحرارية الأرضية.
  • القيام بإعادة التدوير والاستهلاك المسئول عنها، وذلك يكون لكي يتم تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وذلك سواء كان تخلي عن سيارة أو تجنب استهلاك اللحوم أو اختيار الملابس المناسبة أو حمل أكياس البقالة القابلة لإعادة الاستخدام أو منتجات التنظيف.
  • القيام بحل تحسين الزراعة وذلك إلى جانب إدارة الغابات وإعادة تدوير الورق من خلال موازنة الكمية المأخوذة من الأخشاب من الأشجار الجديدة النامية التي من الممكن أن تقوم بالقضاء على انبعاثات غازات الدفيئة بشكل كبير، وعن طريق استخدام الموارد الطبيعية بصورة أفضل.

خطورة تغير المناخ

تشمل التهديدات الرئيسية لتغير المناخ، والناجمة عن ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي للأرض، الكثير من المخاطر والتي أهمها ما يلي:

  • ارتفاع مستويات سطح البحر.
  • انهيار النظام البيئي.
  • زيادة تواتر وشدة الطقس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى