قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل

تعبر الاخلاق عن سلوك وجوهر الانسان وطريقة تعامله مع الامور والتصرفات التى تصدر عنة لذلك نقدم قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل حيث تميز الاخلاق الحسنة الانسان بالصفات الطيبة وتجعله محط اهتمام وتقدير من المحيطين على عكس تفقد الاخلاق السيئة الانسان احترامه وتجعلة منبوذ من الاشخاص المحيطين به كما تفقدة صوابة.

قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل للاطفال

قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل
قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل

يحكى فى قديم الزمان انه يوجد تاجر معروف بأمانته وكان يخاف الله فى كل شىء وفى احدى رحلاته التجارية فكر فى الاستقرار داخل بلدتة ليرتاح من عناء السفر خاصة بعدما جمع الكثير من المال ذهب الى رجل يعرض منزلة للبيع واشترى المنزل من الرجل  ومرت الايام والرجل يعيش سعيد فى منزلة الجديد ولكن بمرور الوقت ضاق المنزل على الرجل وكان يوجد حائط فى المنزل وقال لو هدمت هذا الحائط لكان المنزل اوسع وهدم التاجر الجدار وبعد هدم الجدار لقى التاجر كنز عظيم مدفون تحت الجدار اذا يصيح التاجر ويقول يا الهى انه كنز عظيم سوف اعيدة الى صاحب المنزل فهو اولى بة منى ولو اخذت هذا الكنز سيكون حرام  وذهب التاجر الى صاحب المنزل وعرض علية الكنز ولكن صاحب المنزل رفض الكنز وقال للتاجر انك اشتريت المنزل بما فية فقرر الرجلين الذهاب الى القاضى لكى يحكم بينها قال لهم القاضى ما رايت فى حياتى رجلين في مثل امانتكم سأل القاضى الرجلين هل لديكم ابناء قال التاجر لدى ابنه والرجل قال لدى ابن قرر القاضى ان يزوجهما ويكون الكنز من نصيب الاولاد.

قصة عن الاخلاق للصفات الحميدة

تعد قصة خالد الكذاب من افضل القصص فى مجال الاخلاق الحميدة حيث يحكى انه كان يوجد صبى صغير يسمى خالد وكان معروف عنه حبه للبحر وكان يلعب دائما قريب من البحر وعند النزول الى البحر يكذب على اصحابه ويدعى انه يغرق ويقوم بالاستغاثه بمن حوله لانقاذه من الغرق وبعد ان يذهب الناس لمساعدته يضحك ويقول لقد كنت اكذب عليكم وفى كل مرة يقوم بعمل هذة الخدعة ويذهب الناس الى مساعدتة وانقاذة من جديد الى ان قال عنة الناس انه كذاب واصبح هذا اسمه الى ان جاء يوم وقام خالد بالنزول الى البحر وكان يغرق بالفعل وظل يقوم بالاستغاثة باصحابة وبالناس لمحاولة انقاذة ولكن لم ياتى احد لانقاذة وكن من حسن حظه رآه صياد وقام بانقاذة وقتها فقط قرر خالد عدم الكذب مره اخرى وان الصدق افضل وانجى منه فلولا انه كان يقوم بالكذب على الناس لكانوا قاموا بمساعدته عندما كان يغرق.

قصة دينية عن الاخلاق

ورد ان الصحابى الجليل جعفر الصادق كان يعمل لدية ولد صغير حسن الخلق وفى مرة طلب منه الصحابى الجليل ان يصب علية الماء لكى يتوضأ لم ينجح الصبى فى صب الماء وانزلق منه الدلو واغرق الصحابى الجليل بالمياه حتى تسبب فى غضبة حاول الصبى امتصاص غضب الصحابى جعفر وقال لة ياسيدى والكاظمين الغيظ مما جعل جعفر يرد علية ويقول لقد كظمت غيظى واورد الصبى مرة اخرى فى حديثة وقال ياسيدى والعافين عن الناس فقال له جعفر لقد عفوت عنك واختتم الصبى حديثة وقال ان الله يحب المحسنين وهو ما اثار الضحكة على وجنتى جعفر الصادق وجعله يعفو عن الصبى وتركه يذهب.

قصة عن الفضائل والاخلاق عن الرسول صلى الله علية وسلم

كان يوجد سيدة تعيش فى منزل صغير عن مكه المكرمه وكانت شديدة الكرة لرسول الله صلى الله علية وسلم وكانت لا تؤمن بالله الواحد الاحد وكانت تكذب برسالة رسول الله صلى الله علية وسلم وتعمل على نشر الفسق والفجور ذهبت تلك المرأه فى يوم من الايام الى المدينه المنورة لشراء حتى ثقوم بشراء بعض احتياجاتها فقامت بشراء اشياء كثيرة لا تستطيع حملها ولم يرضى احد ان يقوم بمساعدتها ولكن مر رجل جميل لا تعرفه وسألها هل تريدى ان اساعدك فى شىء ردت عليه السيدة وقالت نعم فا انا لا استطيع حمل تلك الاحتياجات وحدى لانها ثقيله عليا فقام الرجل بجمع جميع اغراضها وذهب فى طريقها حتى اوصلها الى منزلها وعندما وصل الى المنزل قالت له لا املك مال لكى اعطية لك ولكن سأعطيك نصيحة بدل المال فقال لها الرجل ما هى النصيحة أياتها السيدة الكريمه قالت له هناك فى مكه رجلاً يدعى النبوة اسمه محمد بن عبدالله فلا تصدقه ايداً لانه شخص ساحر وكذاب تبسم الرجل وقال انا محمد الكذاب الذى تتحدثى عنه فنظرت الية المرأه فى تعجب شديد وهى تبكى فقالت السيدة اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ودخلت المراه الاسلام على يد رسول الله لانه عاملها بمعاملة الاسلام.

شاهد ايضًا: قصص قبل النوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى