نموذج العمل التجاري 

نموذج العمل التجاري، دراسات الجدوى، مخطط أعمال، كلها مصطلحات تمر علينا ونحن نبحث عن طرق التأسيس الصحيح لعمل أو شركة ما، وربما يكون المصطلح الأول هو الأغرب بينهم وهذا لأنه مصطلح ظهر مؤخرا بعد التطور السريع في عالم الأعمال والتخطيط والشركات.
سوف نشرح ما المقصود بنماذج العمل وما هي أنواعها وكيفية استخدامها،

معنى نموذج العمل التجاري

نموذج العمل التجاري
نموذج العمل التجاري
هو خطة مفصلة ترسمها إدارة الشركات أو المشاريع، تدرس من خلالها الأسس والقيم وطرق العمل وإدارة الأزمات وكل ما يمكن أن تحتاجه الإدارة مستقبلا في سبيل الخروج بالشركة أو المشروع للنور وتحقيق النجاح، وكان صاحب الفضل في ابتكار هذه الاستراتيجية عام 2010 هو أليكس أوستارفالدر برفقة إف بينور
يتم وضع نموذج العمل بناء على عدة أركان، وهي:
  •  النشاط العام للشركة أو المشروع: وفي هذا البند يتم دراسة النشاطات التي سوف تتبناها الشركة والقيم التي على أساسها سوف يتم إنشاء المشروع.
  • الجانب المادي: دراسة التكلفة الأساسية المبدئية ورواتب الموظفين والأرباح المتوقعة.
  • جمهور الشركة:حصر المنافسين وقدراتهم ونقاط ضعفهم وقوتهم، بالإضافة إلى تحديد العملاء واحتياجاتهم بالتحديد.
  • إمكانيات المشروع: تحديد ما يمكن أن يدعم قيام الشركة من شراكات أو موارد أساسية وخلافه.

وسوف نعمل على تفصيل كل نقطة منهم ليسهل فهمها.

النشاط العام للمشروع

هذا البند كما سبق وعرفناه ينقسم إلى شقين وهما:

أولا: الأنشطة الرئيسية في نموذج العمل التجاري

في هذا القسم من المخطط يتم بيان نشاط المشروع، وما هي خطوات القيام بهذا النشاط بالشكل الأمثل بما يخدم نجاح المشروع، كما يتم توضيح الخطط المُعدة لإدارة الأزمات وكيفية التصرف في كل مشكلة قد تواجه هذا المشروع مستقبلا، وهنا يمكن الاستفادة من المشاريع المقامة بالفعل ومحاولة تجنب الأخطاء التي مروا بها.

ثانيا: القيم المقدمة

كيف تخطط الشركة لإرضاء عملائها؟ وما هي احتياجاتهم في الأساس، هل يوجد في المشاريع المُقامة بالفعل ما يؤدي هذه الخدمات للجمهور؟ وما هي جوانب النقص التي يمكن أن نستغلها حتى نتفوق على المنافسين في إرضاء العملاء؟ كيف يمكننا أن نقدم خدمات ذات جودة عالية مع أقل سعر؟

الجانب المادي

ينقسم أيضا إلى قسمين أساسيين، وهما:

التكاليف المطلوبة

في هذا البند يتم تناول كل ما يخص التكاليف سواء الثابتة أو المتغيرة بتغير سير المشروع وزيادة إنتاجيته، فيتم تحديد التكلفة الأساسية اللازمة لقيام الشركة وكم ينبغي أن ننفق عليها حتى تبدأ بإدرار الربح، كما نقسم التكاليف الكلية بحيث يجب معرفة كم تستهلك كل خطوة من إجمالي التكلفة المحددة.

الإيرادات

في هذه النقطة يحدد القائمون على تنفيذ نموذج العمل التجاري ما هي المدة المتوقعة التي سوف يستهلكها المشروع حتى يبدأ في إدخال الربح؟ وما كيفية الحصول على الإيرادات المتوقعة من المشروع (مصادر الإيرادات)؟ هل هو بيع رقمي فقط أم بيع في متاجر واقعية فقط أم كلاهما؟ ما هي الخدمات المقدمة تحديدا  وما الربح المتوقع من كل خدمة؟

جمهور الشركة

هنا يتم تحديد نقطتين:

العملاء

بحيث ندرس شريحة العملاء ويتم تقديم دراسة كاملة ووافية عن العملاء المستهدفين مثل الجنس، العمر، التحديات، الرغبات، الأسعار المتوقعة، تحديد طرق خدمة العملاء والتواصل الأمثل معهم، تحديد قنوات التوزيع التي بدورها تعمل على وصيل خدمتنا لعملائنا، وما هي طرق توصيل الخدمة؟ وكيف أسوق لخدمتي وأرفع وعي الجمهور بها؟ كيف أبرز تميزها عن باقي المنافسين لاجتذاب العملاء.

المنافسين

يتم حصر المنافسين في نفس المجال، تحديد نقاط ضعف ونقاط قوة كل منافس، تحديد خطوات تفادي نقاط الضف وتجنبها وتحديد طرق التغلب على نقاط القوة وتخطيها لتصدر الممنافسة ونيل رضا العميل.

الإمكانيات في نموذج العمل التجاري

أيضا في هذا البند من نموذج العمل التجاري يتم دراسة جانبين، وهما:

الموارد الأساسية

يتم تحديد الموارد اللازمة لقيام المشروع ثم حصر الموارد المتاحة والموارد الغير متاحة سيواء كانت مالية أو بشرية أو معدات وأجهوة ثم العمل على توفير الموارد الناقصة.

الشراكات في نموذج العمل التجاري

تعد الشراكات مع المنافسين الكبار أو مع جهات مؤسسية داعمة من أهم الموارد المعينة لأي مشروع ناشئ، فالجهات الداعمة قد تمول المشروع ماديا، والشراكات مع منافسين تفيد في الدعم النفسي وزيادة التوعية بالمشروع الجديد.

وهنا نحدد الشركاء المتاحون وما الذي سيقدمه كل شريك منهم على وجه التحديد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق