تحليل الحمل الرقمي

يدور في أذهان النساء العديد من الأسئلة حول تحليل الحمل الرقمي وهل يحتاج إلى صيام قبل أدائه، كم يأخذ وقت لعمله، هل هو دقيق أم غير دقيق، ما هي دلالات هرمون الحمل ونسبة هذا الهرمون للحمل التوأم والضعيف، وما هي أعراض الحمل وسوف أتناول إجابات تلك الأسئلة في هذا السياق.

 تحليل  الحمل الرقمي

تحليل الحمل الرقمي
تحليل الحمل الرقمي

يستخدم هذا الاختبار لقياس هرمون الحمل في الجسم والذي يتم إفرازه من خلال الخلايا المشيمية التي تحيط بالجنين بمجرد حدوث أعراض الحمل ، ويعتبر الاختبار الرقمي الأفضل والأدق في التحاليل بشكل عام وخاصة تحاليل الحمل حيث أنه يحدد فترة الحمل ونسبة هرمون الحمل بشكل دقيق.

التحليل الرقمي للحمل متى يبان

تظل المرأة في شك إذا تغيبت عنها العادة الشهرية عن ميعادها المعتاد عليه، فتلجأ إلى إجراء الاختبار بعد عشرة أيام من انقطاع العادة للتأكد من حدوث الحمل، ويفضل إجراء هذا الاختبار بعد الاستيقاظ من النوم بثلاث ساعات ويختلف الوقت لمعرفة نتيجة الاختبار على حسب نوع الاختبار ويوجد منه نوعين وهما كما يلي:

  1.  الأول: يستخدم لقياس هرمون الحمل في البول عن طريق استخدام البول المتراكم في المثانة ويفضل ان يكون متراكما لوقت أطول للتأكد من صحة الحمل، ثم قومي بوضع البول في وعاء صغير ثم نضع مقدمة الجهاز في هذا الوعاء.
  2. الثاني: يستخدم لقياس هرمون الحمل عن طريق سحب عينة دم ويفضل عمله في المراكز الصحية.

جدول نسبة هرمون الحمل

تشير أرقام هرمون الحمل التي تظهر على تلك الأداة إلى عدد أسابيع الحمل وإليك هذه الأرقام:

  • 0 إلى 750 يدل على 14 يوم.
  • 200 إلى 7000 يدل على 5 أسابيع.
  • 3000 إلى 160,000 يدل على 7 أسابيع.
  • 32,000 إلى 210,000 يدل على 8 إلى 12 أسبوع.
  • 9000 إلى 210,000 يدل على 13 إلى 16 أسبوع.
  • 1400 إلى 53,000 يدل على 16 إلى 29 أسبوع.

تحليل الحمل الرقمي للتوأم

حيث أن نسبة هرمون الحمل الطبيعي في جسم المرأة يكون أقل من 10 ملي من الدم، إذا كان نسبة الهرمون عالي في الدم فهذا يدل على أن هناك حمل في توأم، أما لو كان نسبة الهرمون منخفض فهذا يدل على أن يكون الحمل ضعيفاً أو أن الحمل خارج الرحم أو أن يكون حدث إجهاض أو لخبطة في تحديد فترة الحمل، أما لو كانت نسبة الهرمون عالية عن المعدل الطبيعي فيشير على حدوث مشاكل صحية مثل فقر الدم و غيره وهذا يعد إثباتاً جيدا من أجل الاهتمام بصحة المرأة.

شاهد أيضاً: تحليلLDH

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى